سفارة جمهورية أوزبكستان
في جمهورية مصر العربية
ENG O’ZB عربي
الأخبار والبيانات القسم القنصلي السياحة الروابط










 
 

 

 أوزبكستان تقر 20 قانون جديد لإجراء تحولات ديمقراطية وتقوية دور البرلمان الرقابي

أكتب – محمود سعد دياب:
عُقد فى طشقند عاصمة دولة أوزبكستان المؤتمر الدولي تحت عنوان "القضايا الحيوية حول تطوير الآليات التنظيمية- القانونية للقيام بالرقابة البرلمانية: تجربة أوزبكستان والبلدان الأجنبية".
وجرى تنظيم الفعاليات من قِبل مجلسى البرلمان، ومؤسسة الرقابة على التشريعات السارية التابعة لرئيس جمهورية أوزبكستان، ومعهد الدراسات الاستراتيجية والإقليمية، وأكاديمية إدارة الدولة التابعة لرئيس جمهورية أوزبكستان للتعاون مع ممثلية صندوق ك. أديناور (ألمانيا)، ومنسقى مشروعات منظمة الأمن والتعاون الأوروبية فى أوزبكستان، وبرنامج التنمية التابع لمنظمة الأمم المتحدة فى أوزبكستان، والمعهد القومى الديمقراطى (الولايات المتحدة الأمريكية)، وأكاديمية شنغهاى للعلوم الاجتماعية (جمهورية الصين الشعبية)، وجامعة ناجويا (اليابان) وجامعة إينخا (جمهورية كوريا).
وجرت الإشارة إلى ما يجرى فى البلاد من الإصلاحات الشاملة نحو بناء الدولة الديمقراطية الحقوقية، وتشكيل المجتمع المدنى الشفاف، فعلى وجه الخصوص، وانطلاقا من المبدأ الدستورى فى الفصل بين السلطات، تجري التحولات الديمقراطية التى تصب نحو النهوض بدور البرلمان وتطوير عمله، وتعزيز الصلاحيات والوظائف الإدارية للسلطة التشريعية والتمثيلية فى المركز والأطراف، وقد تم إقرار أكثر من عشرين قانونا تمثل القاعدة التشريعية للقيام بالرقابة البرلمانية الفعالة والمؤثرة فى البلاد.
وقد منح مبدأ التعميق المستمر للإصلاحات الديمقراطية وتشكيل المجتمع المدنى فى البلاد، دفعة قوية للنهوض بفاعلية عمل البرلمان، والأجهزة التمثيلية للسلطة، بما يتضمن الصلاحيات الرقابية.
واستنادا إلى قاعدة ذلك المبدأ، فقد تم إدخال عدد من التعديلات والإضافات إلى بعض مواد الدستور، وهكذا، أصبح يحق لبرلمان البلاد الاستماع إلى التقارير الصادرة عن مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان حول القضايا الحيوية الاجتماعية- الاقتصادية للتنمية فى البلاد ومناقشتها، ونتيجة للتدابير المتخذة يجرى تعزيز النهوض بفاعلية تحقيق البرامج الاجتماعية- الاقتصادية للتنمية فى الأقاليم، وتوفير الضمان الأمثل لحقوق السكان ومصالحهم القانونية، ووضع الحلول العادلة للمشاكل الاجتماعية.
كما أشار قائد الدولة فى الجلسة المشتركة للمجلس التشريعى ومجلس الشيوخ لمجلس عالى (البرلمان) جمهورية أوزبكستان المنعقدة فى 23 يناير لعام 2015، وفى سياق الإصلاحات الدستورية، ينبغى على أساس نوعى جديد، بناء عمل مجلسى البرلمان، وفى مقدمته تكتلات الأحزاب السياسية، وذلك عبر القيام بالرقابة البرلمانية على عمل أجهزة الإدارة الحكومية، والالتزام الصارم بالقوانين المطبقة، وبالبرامج الحكومية الحيوية الاجتماعية- الاقتصادية- العامة- والسياسية للتنمية. 
وحول هذا الأمر، دار الحديث الشامل فى المؤتمر الدولى، والذى فى سياقه ناقش المشاركون قضايا دراسة التجارب الأجنبية فى المجال المذكور، وتحقيق الرقابة البرلمانية، وأشكال وآليات تنفيذ تلك الرقابة. وجرى إعلام الخبراء الأجانب بالدور المتنامى للبرلمان والأحزاب السياسية فى البناء الحكومى والاجتماعى.
وتم الاستماع فى المؤتمر إلى تقارير الخبراء الدوليين والأجانب حول موقع الرقابة البرلمانية فى حل المهام الاجتماعية- الاقتصادية، ودور تكتلات الأحزاب السياسية فى النهوض بعمل الرقابة البرلمانية، وموقع الرقابة البرلمانية فى تقييم فاعلية المواثيق التشريعية، والتفاعل بين البرلمان ووسائل الإعلام فى هذا الإطار.
وأكد المشاركون فى الفعاليات على أن أحد المهام الحيوية للرقابة البرلمانية لمجلس عالى، تتمثل فى الآلية الفعالة لعمل منظومة الضوابط والتوازنات بين أفرع السلطة.


وفي إطار المؤتمر، جرى تناول التطوير المستمر للأسس التشريعية الخاصة بتحقيق الرقابة البرلمانية فى أوزبكستان. وانطلاقا من هذا الأمر، فقد جرى التحليل العميق للتجارب القومية والأجنبية فى المجال المذكور.
وأشار المشاركون فى المؤتمر من أعضاء البرلمان فى كلماتهم، إلى المهمة التى تواجه اليوم ممثلى أجهزة الدولة التمثيلية، وذلك فى التعزيز المتواصل للعمل الرقابى. وعلى وجه الخصوص، استنادا إلى التجارب البرلمانية للبلدان الأجنبية التى قامت على نحو ممنهج، بإدخال الأشكال الفعالة الأخرى للرقابة البرلمانية فى التشريع القومى. ويساهم هذا الأمر ليس فقط فى النهوض بدور البرلمان وتكتلات الأحزاب السياسية، بل أيضا بمسئولية أجهزة السلطة والإدارة الحكومية، وكذلك الأفراد المسئولين فى مواقعهم.
وجرى التأكيد فى المؤتمر على أهمية القانون الذى تم إعداده حول "الرقابة البرلمانية"، فى النهوض المتواصل بفاعلية العمل الرقابى لمجلسى مجلس عالى.
كذلك جرت الإشارة إلى دور وسائل الإعلام فى إلقاء الضوء على عمل البرلمان. وقد تشكل فى أوزبكستان الاتجاه المسمى بالصحافة البرلمانية، التى تقوم بإلقاء الضوء بصورة شاملة على العمل الرقابى- التحليلى لمجلسى البرلمان. وفي سياق المؤتمر الدولى جرى تبادل وجهات النظر، ووضع الاقتراحات والتوصيات فى إطاره.
كلمات مؤثرة من المشاركين
منا جانبه؛ أكد ماتياس ريوسلير، رئيس برلمان الأراضى السكسونية (ألمانيا): "لقد قمنا فى سياق المؤتمر بالنقاش حول آليات تحقيق الرقابة البرلمانية، وتبادلنا وجهات النظر والخبرات. وينبغى الإشارة إلى أن أوزبكستان حققت نجاحات كبيرة فى هذا الاتجاه، وذلك من خلال تعزيز الأسس القانونية والمؤسساتية لوظيفة البرلمان. وقد انعكس هذا الأمر فى النهوض بمسئولية الحكومة، وأجهزة السلطة التنفيذية فى مواقعها، من أجل تنفيذ مهام التنمية الاجتماعية- الاقتصادية للبلاد. وسوف يتيح المشروع الخاص الذى يجرى إعداده اليوم لديكم، الارتقاء بالرقابة البرلمانية إلى درجة جديدة".
  وقال سون دون جى، الأستاذ فى جامعة إينخا (جمهورية كوريا): "مما يستحق الاهتمام، نجاح أوزبكستان عبر فترة قصيرة فى تحقيق نتائج كبيرة فى مجال الرقابة البرلمانية. وقد ترك التوسع التدريجى فى صلاحيات البرلمان تأثيرا إيجابيا فى تعزيز القيم الديمقراطية فى بلادكم. وأظن أن المؤتمر الدولى فى شكله الحالى، صار نافعا لجميع المشتركين به، بما يسمح به من إعداد للتوصيات التى تساعد مستقبلا فى تطوير تشريعات بلادنا وتنهض بفاعلية تحقيقها".
 وقال كوبوياما ريكيا، الأستاذ فى جامعة إينخا (اليابان): "انطلاقا من دراسة تجربة تحقيق الرقابة البرلمانية فى أوزبكستان، أود الإشارة بصورة خاصة إلى العمل المثمر للنواب، وتكتلات الأحزاب السياسية، فى حماية مصالح جميع الناخبين. وعلى وجه الخصوص، فإنى أرى أن الصلاحيات الهامة للبرلمان فى بلادكم، تتمثل فى النظر والتصديق على الترشيحات التى يقدمها رئيس جمهورية أوزبكستان لمنصب رئيس الوزراء، وكذلك إقامة نظام المساءلة لقيادات المناطق التابعة لمختلف أجهزة السلطة الحكومية. ويعزز كل هذا دور الأحزاب السياسية فى التنمية الاجتماعية- الاقتصادية والسياسية للبلاد".


shbabalnil.com

09.07.2015


 

















الصفحة الرئيسية | إتصل بنا | خريطة الموقع | بحث

© 2008 — 2014. سفارة جمهورية أوزبكستان
في جمهورية مصر العربية
18 شارع السد العالى متفرع من ميدان فيني
Tel: +20.2.3336.1723; Fax: +20.2.3336.1722
كافة الحقوق محفوظة